|| :: MaZiKaCaFE :: ||

::..شبكة مزيكا كافي::..


    مستقبل ناطحات السحاب

    شاطر
    avatar
    د.سامى
    عضو مبتديء
    عضو مبتديء

    ذكر
    عدد الرسائل : 1
    العمر : 57
    العمل/الترفيه : رئيس القسم العلمى بمبنى الدعوة بالرياض
    المزاج : -----
    تاريخ التسجيل : 27/09/2008

    default مستقبل ناطحات السحاب

    مُساهمة من طرف د.سامى في السبت سبتمبر 27, 2008 6:30 pm

    مستقبل ناطحات السحاب
    لديّ غرام حقيقي.. وقديم.. بناطحات السحاب.. لا أعرف السبب بالضبط ولكنني صعدت حتى الآن فوق أكثرها شهرة مثل سيرز في شيكاغو وبرج الاتصالات في تورنتو والأمباير ستيت في نيويورك وبرج بيتروناس في ماليزيا ومبنى التجارة الدولي عام 1996م.. ورغم أنني لم أزر دبي من قبل إلا أنني على استعداد لزيارتها فور اكتمال برج دبي.. الذي.. حسب الإعلان الرسمي.. سيكون أعلى ناطحة سحاب في العالم.. ورغم أن الإعلان لم يتضمن ارتفاع المبنى خشية تجاوزه في دول أخرى ولكن من المفترض أنه يرتفع فوق أعلى ناطحة سحاب موجودة حالياً في تايوان التي تجاوزت هذا العام مبنى بيتروناس في ماليزيا
    *******
    ..
    في الحقيقة إن الحلم بإنشاء: أعلى مبنى في العالم.. قديم قدم البشرية ذاتها؛ فقد وردت أفكار كهذه في كتابات الصينيين والبابليين والآشوريين والحثيين في سوريا.. وشرع البابليون بالفعل في بناء برج يصل للقمر.. ولكنهم أوقفوا المشروع في لحظة تعقل.. أضف لهذا تحدثت التوراة عن محاولات الأمميين لبناء صرح مرتفع للاطلاع على ما يجري في السماء وجاء في القرآن على لسان فرعون: يا هامان ابن لي صرحاً لعلي أبلغ الأسباب.. قال بعض المفسرين إنها الاهرامات
    *******
    المؤكد بالنسبة لي أن جميع المحاولات القديمة باءت بالفشل.. وهذا التأكيد يأتي من حقيقة أن الحجارة كانت أقوى مادة بناء معروفة في العالم القديم.. والارتفاع بها إلى حدود شاهقة يتطلب زيادة سمك الطوابق السفلية إلى حدود غير صالحة للسكن.. فأعلى المباني الحجرية في العالم.. الموجودة حتى اليوم في اليمن.. لم يتجاوز ارتفاعها العشرة طوابق.. ويعود السبب إلى أن سمك الجدران يزداد نزولاً لدرجة تصل في الطوابق السفلى إلى درجة الانسداد واختفاء أي فراغات مفيدة
    هذه المشكلة العويصة ضخامة الحوائط في الطوابق السفلى أمكن التخلص منها بفضل المهندس جورج فوللر الذي استعمل أعمدة فولاذية لرفع المبنى.. في حين تحولت الجدران إلى مجرد سواتر رقيقة تحيط بكل طابق على حدة.. وكان مبنى فلاتيرون بنيويورك أول ناطحة سحاب تبنى بهذه الطريقة عام 1902م. ومنذ الثلاثينيات حافظ مبنى الأمباير ستيت على لقب أعلى مبنى في العالم حتى تجاوزه مبنى التجارة الدولي عام 1972م ثم برة سيزر في شيكاغو عام 1973م
    *******
    ولكن؛ منذ بداية التسعينيات انتقلت حمى النطح إلى آسيا حيث ظهر أولاً برج البنك العالمي في هونج كونج وبنك الصين في شينغهاي وبيتروناس في كوالالمبور وأخيراً برج تايبيه في تايوان الذي يتجاور ارتفاعه 508 أمتار
    .
    بقي أن أشير إلى أنه كلما زاد ارتفاع المبنى تطلب مصاعد أكثر وبالتالي مساحة أكبر. وحين يصل ارتفاعه إلى 80 طابقاً تحتل المصاعد نصف مساحته مما يجعله غير مجد اقتصادياً
    وفي الحقيقة فإن ضعف الجدوى الاقتصادية هو ما يجعل نصف المكاتب في برج بيتروناس فارغة إلى اليوم في حين لم ينجح برج تايبيه في تسويق أكثر من 40٪ من المكاتب فيه الأمر الذي يدعونا للتساؤل عن الجدوى الاقتصادية لبرج دبي
    *******
    [size=9]
    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 23, 2018 11:40 am